المعلومة الجغرافية العلمية ما الذي يجعلها ذات أهمية خاصة ؟



















 المعلومة الجغرافية العلمية 
ما الذي يجعلها  ذات أهمية خاصة ؟


يقصد بالمعلومة الجغرافية وجود شئ محدد على مكان محدد من الطبيعة ، 
فمدينة الخرطوم يمكن أن تكون معلومة جغرافية
اذا عرفنا أنها مدينة وتقع على ملتقى النيلين " الأزرق والأبيض"  فالمعلومة الجغرافية هذه تتكون من شقين :
.1ماهية الشئ المعلوم " مدينة“
2- موقع الشئ المعلوم " عند ملتقى النيلين"
مثلا. أو عند خط عرض 15 شمال وخط طول 33 شرق






لماذا تطور استخدام المعلومة الجغرافية حديثا

•امتلاك الانسان لأجهزة جديدة كالحواسيب والأقمار الصناعية .
• وقدرته على انتاج برامج ذكية تحاكي الواقع الى حد  كبير استطاع هذا الانسان من استغلال المعلومة الجغرافية بشكل أفضل مما كان عليه في السابق.




الخريطة الجغرافية

الخريطة الجغرافية هي محاولة لتمثيل الحقيقة على ورق مثلا " ما زالت الخريطة الورقية تلعب دورا مهما في حياة الانسان" أو على شاشة الكمبيوتر أو غيرها منالوسائل المتاحة بحيث أنه يمكن الاستفادة من المعلومات الممثلة في الحياة اليومية .

وبما أن الحروب سابقا وحاليا وفي المستقبل تمثل ركن أساسي لحياة الشعوب ، كثر استخدام هذه الخرائط وسط الجيوش لذلك لعب الجيش في معظم مراحله التاريخية دورا هاما في تطوير الخرائط بصورة واضحة وكما يقال الحاجة أم الاختراع .




ماهية الخريطة الجغرافية
فالخريطة الجغرافية تعتبر تمثيل للحقائق تماثليا على الورق ، أدت وما زالت تؤدي الكثير للانسان

في مجالات شتى  ومن مزايا الخرط الجغرافية الورقية أنها رخيصة  الثمن وسهلة الاستخدام ولا تحتاج الى تدريب حتى نستخلص معلوماتها.

لكن في المقابل لها عيوب من أهمها أنها عرضة للتلف والزوال كما أن معلوماتها ثابته
لا يمكن أن نغير فيها شيئا وتحتاج الى شخص متمكن لانتاجها كما أنه يصعب تداولها  بين الأشخاص الا بعد عملية النسخ وغير هذه ......




الخريطة الرقمية :
الخريطة الرقمية أخذت الكثير من الخريطة التماثلية ( الورقية) ولكن  فاقتها في أشياء منها ::
• سهولة تداولها ونقلها عبر الوسائط الحديثة.
•سهولة اختيار الأبعاد التي نريدها.
• امكانية تعديلها دون الحاجة الى مهني يقوم بهذا الأمر.
• وغير هذه







المعلومة الجغرافية في حياة المسلمين
رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم كغيره من البشر استخدم المعلومة الجغرافية في رحلته من مكة الى المدينة مستعينا بخبرات غيره وهو الموحى اليه من فوق سبع سماوات, بل قبله استخدمها أهل مكة في رحلة الشتاء والصيف وكذلك في حروبهم .......المقداد بن عمر رضي الله عنه في غزوة بدر استخدم المعلومة الجغرافية في تحديد الموقع  الذي ينزل عليه الصحابة رضوان الله عليهم بما فيهم الرسول صلى الله عليه وسلم وكان لذلك أثرا كبيرا في انتصارهم ....باختصار شديد المعلومة الجغرافية تعتبر معلومة مميزة جدا مقارنة بمثيلاتها من المعلومات كما أنه يمكن تمثيل هذه المعلومة باستخدام طرق محددة  ومعروفة في الحياة العامة في الحروب و غيرها.



الادريسي عالم من طراز خاص


يعتبر الادريسي من أشهر علماء الجغرافيا على مستوى التاريخ.  ولد الادريسي في العام 1099 في سبتة في الساحل الشمالي من أفريقيا في مايعرف حاليا بدولة المغرب. تجول الادريسي كثيرا في أفريقيا ، آسيا وأوروبا. استطاع الادريسي أن يرسم  خارطة للعالم معتمدا على رحلاته الميدانية وبعض المستندات الأخرى متعاونا مع غيره من علماء عصره.




كيف يمكننا استغلال المعلومة الجغرافية  بشكل أفضل في السودان.
السودان بلد مترام الأطراف متعدد الأعراق والمشاكل. الجغرافية نفسها لعبت دورا في  تعقيد مشاكل السودان. بعض المناطق يصعب الوصول اليها وبعضها تستوطنه الأمراض وبعضها يهتم بزراعة محاصيل بعينها وهكذا.  
السؤال الذي يطرح نفسه هل يمكن أن تستغل المعلومة الجغرافية بشكل أفضل؟

قبل الاجابة على هذا لابد من التسليم بأن استغلالنا للمعلومة الجغرافية  متخلف جدا لا يتناسب مع العصر ولا مع أدواته.










أهم أسباب تدني استخدام المعلومة  الجغرافية في السودان
توجد معلومات منظمة يسهل تناولهابسرعة والاستفادة منها  لا يوجد تنسيق بين الوزارات والمؤسسات في تبادل المعلومات الجغرافية وغيرها  بل كل مؤسسة تعتبر المعلومات التي بحوزتها ملكا لها لايجوز تمريرها للغير  رغم أنها ملكية عامة عمل على تواجدها دافع الضرائب .
السودان من الدول النائمة التي فاتها الكثير من ركب الحضارة كامتلاك أقمار صناعية و أجهزة  حديثة يمكن بواسطتها توفير المعلومة الجغرافية.
يفتقد العاملون في مجالات المعلومات الجغرافية الى التدريب الجيد الذي بواسطته  يمكن أن ترفع جودة الانتاج.
غياب التخطيط في نواحي كثيرة من نواحي الحياة الأكاديمية و المهنية وغيرها.
وغير هذه من العوامل التي لا يسع المجال لذكرها.


المصدر بتصرف :http://www.oocities.org/

ليست هناك تعليقات :

جميع الحقوق محفوظة 2013 | أعلن معنا | يوسف ادعبد االله | خريطة الموقع | سياسة الخصوصية