إصدار جديد المبيانات الإحصائية دليل منهجي في التطبيقي للدكتور سالم تالحوت، مؤلف في غاية الأهمية بالنسبة للتلاميذ والأساتذة على حد سواء، متمنياتي بأن بفيد الجميع وتعم الفائدة.











































إصدار جديد المبيانات الإحصائية  دليل منهجي  في  التطبيقي   للدكتور  سالم تالحوت، مؤلف في غاية الأهمية بالنسبة للتلاميذ والأساتذة على حد سواء، متمنياتي بأن بفيد الجميع وتعم الفائدة.



مكتبة السلام الجديدة، الاحباس
تقديم: د. إبراهيم التركي
المركز الجهوي مراكش ـ آسفي





كتاب المبيانات الاحصائية. 
يمكن الحصول على الكتاب بإحدى الطرق الآتية:

ـ يطلب من مكتبة السلام الجديدة بحي الاحباس قبالة المجلس العلمي 
ـ يطلب من رواق مكتبة السلام بالمعرض الدولي للكتاب
ـ يمكن ان تطلب من اقرب مكتبة لك ان تقتنيه لك
ـ يمكن ان تكلف ممن سيزور المعرض الدولي ليقتنيه لك
متمنياتي بالتوفيق للجميع




نبذة عن الكتاب:
بوأت الجغرافيا الجديدة علم الإحصاء موقع أهم موارد عملها، وغدت نماذجه أداة، تعزز صفة العلمية في مختلف فروعها. غير أن تعدد مداخل البيانات والمبيانات، وتعقد السلسلات الإحصائية... ظل يعيق استثمارها. 
وإذا كانت برامج التكنولوجيا الحديثة تتيح خدمة صناعة المبيان، فإن الاستعمال الآلي، وإن لم تصاحبه تكوينات على مستوى بناء التصورات، وضبط المهارات الأساسية في الإنجاز. فقد أبان توسع تقاسم المنتوجات عبر المواقع وشبكات التواصل الاجتماعي عن فائدة بالغة.
فمواكبة لسيرورة البحث، اهتمت الجغرافيا بالتطبيقات . غير أن أداة المبيان لم تنقل من معلومات أكاديمية إلى مادة مدرسية مبسطة. بحيث ظل الفراغ المنهجي يطرح الحاجة الماسة إلى استكمال التكوين لتأطير الفصل الدراسي. 
لهذه الغاية، واظبت مديرية المناهج على إخراج كراسات منهجية؛ إذ شكلت الأيام التربوية المنظمة لفائدة أساتذة السلك الثاني فرصة للاهتمام بالموضوع، كان وراء أول ظهور رسمي لمنهجية تدريس وضع المبيانات، استهدفت الأستاذ. 
لتجويد مضمون الوثيقة، واصلت الوزارة تأطير نفس الفئة بإصدار جديد ، حاول تقديم تطبيقات متنوعة. إلا أن عدم شمولية المنتوج، و توقف صياغة الوثائق الموجهة، ترك فراغا منهجيا. 
في إطار التجويد نحت المناهج الجديدة اتجاها تطبيقيا، حاول تعميق العناية بمهارة وضع المبيانات بتضمين البرامج لوحدات تطبيقية، لم تكن كافية للإحاطة بالموضوع . 
أقرت المناهج الجديدة إنجاز تطبيقيات مع المتعلمين. لكن في غياب التأطير، قد تتعثر، خصوصا وأن التكوين الأساس ـ الموجه لخريجي الجامعة ـ لا يكفي لتعميق تنمية قدرات ومهارات وضع المبيانات . 
استدراكا لثغرات برنامج تأهيل الأساتذة بالمراكز الجهوية، تم تنزيل عدة لم تواكب تأطير حاجيات الأستاذ الخريج في مستجدات في الجوانب المنهجية والمهارية. مما سيؤكد راهنية دليل مصاحب لعامة المدرسين.
رغم تضمن الكتب المدرسية لوحدات مرفقة بمنهجية التطبيق ، فإن محدوديتها العددية والمنهجية تلزم المتعلم ببذل جهود ذاتية، تجمع بين الاطلاع النظري وخطوات التطبيق.
لتوحيد الرؤية، يتطلع المؤلف إلى تدليل صعوبات اختيار المبيان المناسب أثناء الاختبارات الإشهادية، ومباريات التوظيف، وأنشطة التأليف، وصياغة التقارير... مما سيستلزم دليلا في حلة، يتاح تناولها للعموم. 
يراهن تجويد مهارات التطبيقات على تقديم دليل لنماذج، تتدرج عبر خطوات تصنيف البيانات الإحصائية، والتعرف على ما يقابلها من مبيانات، وطريقة تحليلها. 
يفترض الدليل إلى ارتباط صعوبات وضع المبيانات بغياب النمذجة وضعف الاستيعاب العام؛ فالأولى أثارت دور ضبط وتوحيد معايير اختيار المبيان المناسب. أما ضعف الاستيعاب العام فسيَعتبر تحديد تباينات بنيات الجداول والمبيانات الإحصائية أساس تمييز نماذجها وظائفها.
لذا، سيضم المحور الأول إحصائيات تؤدي وظيفة تطور المعطى. أما المحور الثاني فسيتيح تتبع الفروقات ضمن سلسلة، تلبي وظيفة المقارنة. فيما سيتطرق المحور الثالث للتوزيع النسبي لمعطيات بين قطاعات على شكل حصص.
ونظرا لتعدد بنيات المعطيات داخل المحاور الثلاثة، فقد تبينت ضرورة اعتماد نماذج مرجعية، تقوم على معايير علمية، حصرت أصناف البيانات والمبيانات المتعارف عليها في 10 نماذج. 
وقصد إرساء النمذجة داخل المجموعات، أنجزت التطبيقات على مراحل؛ قامت الأولى على تصنيف وظائف البيانات، واهتمت الثانية بتقديم أشكال التمثيل المبياني، والثالثة بخطوات الرسم. واستكمالا لجودة نمذجة الدليل، ختمنا الخطوات ببسط منهجية التحليل. 
وسيعتبر إدماج قواعد إحصائية ضمن المراحل الثلاث أهم صور صياغة نماذج رياضياتية، تهدف إلى التقدم في إنهاء الجدل حول ما من شأنه الوقوف في وجه نمذجة، توحد رؤى وضع المبيانات. 
تحاول النمذجة المقترحة أن تشكل معيارا ضابطا، تم تعزيزه بما يكفي من خطوات، ترمي الحد من الخلط بين النماذج. ولعل تقنين التمفصل سيعد عاملا، لتوسيع التمرن، والإحاطة بشروط تداول النماذج العشرة. 
على مدى تراكمات 10 سنوات، أثمرت تجربة التدريس بأسلاك الإعدادي والثانوي والجامعي، والتكوين بالمركز الجهوي، توليد فكرة النمذجة. فقد قيظت تلك الرحلة المتنوعة المستويات فرصة لتجريب دليل، انتهى إلى نمذجة، جعلت البحث المتواصل يهتدي إلى إقرار خطواتها. 
وإذ نرجو أن تكون نماذج الدليل قد لبت حاجة المقبلين على تأليف الكتاب المدرسي، وإنجاز دراسات علمية، وبحوث تربوية، وأطاريح جامعية، ومقالات صحفية، وتحمل مهمة تدريس وضع المبيانات، فإننا نعتذر جليا عما قد يعتري دليلنا من هفوات، ونعقد العزم على تجاوزها في قادم الطبعات.
المؤلف
إصدار جديد المبيانات الإحصائية  دليل منهجي  في  التطبيقي   للدكتور  سالم تالحوت، مؤلف في غاية الأهمية بالنسبة للتلاميذ والأساتذة على حد سواء، متمنياتي بأن بفيد الجميع وتعم الفائدة.

ليست هناك تعليقات :

جميع الحقوق محفوظة 2013 | أعلن معنا | يوسف ادعبد االله | خريطة الموقع | سياسة الخصوصية