مشروع ترامواي قسنطينة وآثاره على النقل والعمران من انجاز الباحث : طريفة محمد معهد تسيير التقنيات الحضرية جامعة قسنطينة

































الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية  جامعة قسنطينة 3  معهد تسيير التقنيات الحضرية    فرع : تسيير المدن والتنمية المستدامة    الطالب :طريفة محمد                                                   
العنوان :ع أ6 رقم 52  حي زعتر الطيب ،عين اسمارة ،قسنطينة
المستوى :سنة رابعة دكتوراه LMD
البريد الالكتروني : trifa.mohamedlamine@gmail.com  
الهاتف : 0673 26 95 42/ 0559 65 16 35
السنة الدراسية :2015/2016.
: تنظيم وتسيير شبكة النقل الجماعي الحضري - حالة مدينة قسنطينة -  تحت إشراف الأستاذ الدكتور : كبيش عبد الحكيم  عنوان المقالة :   مشروع ترامواي قسنطينة وآثاره على النقل والعمران   من انجاز الباحث : طريفة محمد



مقدمة: يعتبر الترامواي من أهم وسائل النقل العصرية المهيكلة للمدينة والتي تسهل الربط بين مختلف الأحياء بأسرع وقت وبأكبر عدد من المتنقلين وبأقل عدد من الحوادث . فالترامواي ليس وسيلة للنقل فقط بل هونظام قائم بذاته مربوط بمختلف عناصر المدينة ومجالاتها الحيوية. ونظرا للمشاكل العديدة التي تتخبط فيها المدينة الجزائرية خاصة المتعلقة بالمرور وكذا النقل الجماعي خاصة منذ خوصصة النقل الحضري، جاءت الإستثمارات الكبر ي بهدف تحديث قطاع النقل بأنظمة فعالة ومستدامة. وتعرف مدينة قسنطينة عجزا كبيرا ومتزايدا في ميدان النقل الجماعي وتشوه صورتها (كالتلوث ،الازدحام وتشبع الطرقات، الحوادث المرورية ) الأمر الذي أدى إلى التفكير في وسيلة نقل معاصرة وأكثر فعالية من أجل مواكبة المدن الكبرى وإعطاء تنوع لوسائل النقل وفسحة أوسع المتنقلين في مدينة عريقة ومتروبولية. ولقد رأى المسئولون والباحثين أن هذا النمط من النقل يأتي كحل أمثل وأرقى لتحسين قطاع النقل بإضافة نمط حديث من جهة ومن جهة أخرى إعطاء مظهر جديد للمدينة. لذا يجب علينا إعطاء أهمية لدراسة هدا النمط من وسائل النقل ومعرفة أهم تأثيراته بالنسبة للمظهر العام للمدينة ومستعملي هذا النمط من التنقل بالإضافة لعلاقته بوسائل النقل الأخرى ،وذلك من خلال طرح عدة تساؤلات وهي:
مامدى أهمية الترامواي في حركية المجال وهيكلته ؟وهل ساهم في حل إشكالية النقل الجماعي بالمدينة؟ وماهي أهم النتائج  الذي تحققت بعد عملية التشغيل  ؟ 
ومن خلال هذه التساؤلات التي تقودنا نحو فرضية درجة التقبل الكبير من طرف مستعملي هذا النمط من وسائل النقل الحديثة أو العكس مع تطلع الى واقع افضل للنقل الجماعي ومستوى الحياة الحضرية.


كشاف المحتويات :


1) مفهوم الترامواي:
2) الحاجة من إنشاء ترامواي لمدينة قسنطينة :

- الأهمية التاريخية والحالية للمدينة باعتبارها من أكثر المدن من حيث الأهمية التاريخية والتي مرت بعدة مراحل وصولا إلى عاصمة الثقافة العربية حاليا والتي هي بحاجة إلى هياكل نقل حيوية تميزها وتعطي دفع أكبر للمدينة.
جدول رقم (01):الكثافة السكانية والفئات النشطة

3) المؤسسات المسيرة والمكونة لنظام الترامواي بقسنطينة: لدراسة  الترامواي يجب علينا أولا دراية المؤسسات المكونة له و المتمثلة في مؤسستين هامتين وهما:
3-1)مؤسسة سترام :   
 3-1-2) في مجال التسير والادارة: تتحكم بتنظيم وتسيير واستغلال جمييع العناصر المادية والمالية للمؤسسة في اطار سياسة التسيير الراشد.
3-2-1)مهامها  في ترامواي قسنطينة: 
4) محتوي نظام النقل بالترامواي (قسنطينة) : يتضمن نظام النقل بالترامواي جملة من التجهيزات التي تجعاه قادرا على نقل أكبر من المتنقلين بدرجة عالية من الخدمة وبصفة مستمرة وهي كاتالي :
7)مخطط لحركة سير الترامواي لمدينة قسنطينة : 
جدول رقم (02) :استغلال الترامواي لسنة  2014 و2015.
شكل رقم (01) :تطور عدد المسافرين بالترامواي لسنة 2014 و2015

9) آثار الترامواي على النقل والعمران :
- إعطاء رونق وجانب جمالي لمدينة قسنطينة العريقة بتاريخها وثراثها المتنوع.
- إعادة التهيئة الحضرية وتحسين المظهر العمراني على طول مساره .
- إقامة محطات نهائية في وسط حي جبل الوحش.
الخاتمة :





ملخص  : 
يمثل الترامواي نمط عصري ووجه حديث للمدينة حيث يعطي أبعاد آخرى لأهميتها ومدى ترابطها ، هذا النمط الذي بإنشائه وإستغلاله قدم جملة من التغييرات والتأثيرات الهامة التي أعطت لمدينة قسنطينة نموا إقتصاديا وحركية مجالية وحداثة وتنوعا لوسائل النقل وتعلقا للمتنقلين بهذا النمط مع الحرص على بقاء الهوية الخاصة بالمدينة ، كل ذلك من خلال مايوفره من راحة وربح للوقت وآمن وقدرة كبيرة على نقل الأشخاص بدليل الزيادة الكبيرة في استعمال هذا النمط سواء بتذكرة عادية أو بإشتراك وتقلص عدد الغرامات، وهذا إن دل على شيئ فهو يدل على الإرتباط والثقة والحاجة لهذا النمط العملاق بتسييره وهندسته وقابليته الكبيرة للتجانس مع باقي الأنماط بالإضافة وقدرته على التخفيف من حدةالإختناق المروري بصفة مباشرة أو غير مباشرة ،وخاصة الآونة الأخيرة حيث عرفت مدينة قسنطينة تحديات كبيرة باعتبارها عاصمة الثقافة العربية ، اذا يجب أن نسعى جميعا في إطار الحكم الراشد ليشمل كامل أرجاء المدينة .











مشروع ترامواي قسنطينة وآثاره على النقل والعمران من انجاز الباحث : طريفة محمد معهد تسيير التقنيات الحضرية جامعة قسنطينة PDF

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة 2013 | أعلن معنا | يوسف ادعبد االله | خريطة الموقع | سياسة الخصوصية