التباين المكاني للنمو السكاني في الإقليم الشمالي الأوسط خلال الفترة 1977-2008 الطيب تيشوداد جامعة زيان عاشور الجلفة- النمو السكاني، معدل المواليد، معدل الوفيات، معدل صافي الهجرة، الخصوبة الاستثمارات، الإقليم الشمالي الأوسط.




























  

















التباين المكاني للنمو السكاني في الإقليم الشمالي الأوسط  خلال الفترة )1977-2008 الطيب تيشوداد جامعة زيان عاشور الجلفة



- إلى أين يتجه النمو السكاني في الإقليم الشمالي الأوسط؟ وما هي عوامل هذا النمو؟
- بما يفسر التباين المكاني لمعدل النمو السكاني بين ولايات الإقليم الشمالي الأوسط؟

كشاف المحتويات :
1- التحديد الجغرافي والإداري للإقليم الشمالي الأوسط:
 الديموغرافية على مستوى القطر الوطني بدلالة الزمن.
2- تطور معدل النمو السكاني في الإقليم (1977-2008):
الجدول رقم (1): نمو سكان الإقليم الشمالي الوسط (1977-2008)
- خلال الفترة (1977-1987) :
- خلال الفترة (1987-1998):
3- الولادات les naissances: 
الجدول رقم(2): تطور مؤشر المواليد والوفيات والتحضر للفترة (1987-2008)
3-2-الخصوبة : (la fécondité)
4-الوفيات (les décès):
4-1- معدل الوفيات الخام(*) :(taux brut de mortalité ) 
4-2- معدل وفيات الأطفالtaux de mortalité infantile: 
الجدول رقم (3): توزيع وتطور معدل وفيات الأطفال في الإقليم الشمالي الأوسط (1987-2008). 
5-الهجرة السكانية في الإقليم:
الخاتمة
إن معدل النمو السكاني السنوي مؤشر كباقي المؤشرات لا بد من مراعاة الدقة واختيار ما يناسب استخراجه من معادلات رياضية وخاصة الأحدث منها وفهم العوامل المؤثرة فيه انطلاقا من الأحداث الحيوية، كمؤشرا المواليد والوفيات، والبحث في العوامل المؤثرة في كل منهما بالنسبة لمؤشر المواليد فمن الضرورة التطرق إلى :الخصوبة، أحداث الزواج والطلاق، التحضر و الاستثمارات، وبالنسبة للوفيات لابد من البحث في الخدمات ونسبة التغطية الصحية، أمد الحياة، تأخر سن الزواج ...الخ، كذلك يجب عدم إهمال عامل الهجرة السكانية وفهم تركيبتها ودوافعها،وبالتالي وجب الإلمام بالعوامل المؤثرة في النمو السكاني، لأهمية هذا المؤشر الكثير الاستخدام بجعله أداة للمقارنة بين سكان الوحدات الإدارية ومتابعة تطور حجم السكان وتقييم السياسة السكانية، علاوة على استخدامه في التقدير المستقبلي للسكان وما له من أهمية في وضع البرامج والخطط الإنمائية بالشكل الصحيح لفائدة الساكنة.

















(*) معدل النمو السكاني: 
حيث أن : r = معدل النمو السنوي، 
P0 = عدد السكان في التعداد الأول 
P1= عدد السكان في التعداد الأخير 
t = عدد السنوات بين آخر وأول تعداد. 



الملخص: 

يندرج موضوع هذا المقال ضمن الجغرافيا السكانية التي ترتكز على عنصر السكان، من جوانب مختلفة ومترابطة زمانيا و مكانيا ومن بين ما يدرس فيه ظاهرة النمو الديموغرافي والتوزيع المجالي السكاني وحركتهم المكانية ونشاطاتهم المتنوعة في الحيز الجغرافي المحدد لمجتمع من المجتمعات الإنسانية. 
نحاول في هذا المقال دراسة وتحليل المعطيات الديموغرافية المستقاة من نتائج التعدادات السكانية المنجزة من طرف الديوان الوطني للإحصائيات والمسوح السكانية المتعلقة بالولايات المشكلة للإقليم الشمالي الأوسط. تتعلق هذه المعطيات بالفترة الزمنية الممتدة من 1977 إلى 2008. 
ترتكز تحاليل هذا المقال على جملة من المؤشرات الضرورية لدراسة وتحليل التباين المكاني للنمو السكاني لمنطقة الدراسة على غرار معدل النمو السكاني الذي سوف نتخذه كأداة لمتابعة التطور السكاني ومقارنة الولايات المشكلة للإقليم . كما سيتم استخدام المؤشرات الديمغرافية التقليدية الأخرى مثل معدلي المواليد و الوفيات الخام، معدل وفيات الأطفال ،معدل الخصوبة،معدل صافي الهجرة ونسبة التحضر، وذلك بغية تفسير ظاهرة التباين المكاني للنمو السكاني. 
يستند اختيار الإقليم الشمالي الأوسط كمجال للدراسة إلى جملة من المبررات منها كون هذا الأخير أكبر أقاليم الجزائر سكانا، حيث يضم نحو ثلث إجمالي السكان بالوطن، بالإضافة الى دينامية سكانه الطبيعية وحركتهم المجالية ونشاطاتهم. 
الكلمات الدلالية: النمو السكاني، معدل المواليد، معدل الوفيات، معدل صافي الهجرة، الخصوبة الاستثمارات، الإقليم الشمالي الأوسط.




Résumé: 

Le présent article s’inscrit dans le champ de la géographie de la population fondé principalement sur l’élément démographique en considérant les différentes facettes de l’objet de l’étude qui sont liées spatialement et temporellement. Parmi les points examinés on peut citer entre autres les phénomènes de l’accroissement démographique et la répartition spatiale de la population, la dynamique naturelle et spatiale de cette dernière ainsi que ses activités multiples et variées au sein de son territoire géographique. 

A travers le présent article on tentera d’étudier et d’analyser les données démographiques issues des résultats des recensements réalisés par l’Office National des Statistiques ainsi que celles des enquêtes démographiques relatives aux wilayas faisant partie de l’espace de programmation (EPT) Nord-Centre. Les données utilisées portent sur la période 1977-2008.

Les analyses de l’article s’appuient sur un ensemble d’indicateurs nécessaires à l’examen de la disparité spatiale de l’évolution de la population au niveau du territoire étudié à l’instar du taux d’accroissement démographique qui sera considéré comme moyen permettant le suivi de l’évolution démographique et la comparaison entre les wilayas qui composent le territoire retenu dans la présente étude. D’autres indicateurs seront également étudiés tels que les taux bruts de natalité et de mortalité, les taux de mortalité infanto-juvénile, de fécondité, d’urbanisation et de migration nette et ce en vue d’expliquer le phénomène de disparité spatiale de l’accroissement de la population. 

Le choix de l’EPT Nord-Centre peut être justifié par son poids démographique puisque ce dernier rassemble environ le tiers de l’effectif de la population nationale en plus de la dynamique naturelle et spatiale de sa population et les activités de cette dernière.

Mots clés : natalité - mortalité- mortalité infantile-solde migratoire- - fécondité- investissements – Région Nord-centre.

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة 2013 | أعلن معنا | يوسف ادعبد االله | خريطة الموقع | سياسة الخصوصية