تتبع تطور الأوساط الصحراواية بواسطة الأقمار الإصطناعية"لاندسات" لمنطقة الزيبان – الجزائر سماعلي عمار . ماجستير شعبة الجغرافيا ،تخصص التعليمية و البحث في الجغرافيا –المدرسة العليا للأساتدة بقسنطينة .الجزائر














تتبع تطور الأوساط الصحراواية بواسطة الأقمار الإصطناعية"لاندسات" لمنطقة الزيبان – الجزائر سماعلي عمار . ماجستير شعبة الجغرافيا ،تخصص التعليمية و البحث في الجغرافيا –المدرسة العليا للأساتدة بقسنطينة .الجزائر 
يحضر لنيل شهادة الدكتوراء في نفس التخصص بمعهد علوم الأرض ،الجغرافيا و التهيئة العمرانية بقسنطينة . الجزائر.
ammarcemali @gmail.comالبريد الإلكتروني 



كشاف المحتويات :

أولا: دراسة الأوساط المورفولوجية والخصائص الطبيعية و البشرية لمنطقة الزيبان .
1-تعريف الوسط (le milieu):
2-تعريف الصحراء:
· الصحراء في علم المناخ:
3-أنوع الصحاري:
4-خصائص الصحاري:
5-الصحراء الجزائرية:
6-التعريف بمنطقة الزيبان:
6-1-لمحة تاريخية:
6-2-2 الموقع الجغرافي:
ب- الدراسة الجيولوجية:
هـ - دراسة التربة:
منطقة لوطاية:
6-2-4-الدراسة البشرية:
4-2 التوزيع السكاني:
المنطقة الشمالية ( الجبلية ):
منطقة الزيبان ( السهول):
ثانيا : دراسة منطقة الزيبان بواسطة صور القمر الصناعي لاندسات landsat ) )
-الجانب الطبيعي:
-الجانب البشري:
1-2-الزاب الغربي:
1-2-النشاط الزراعي:
2-1-1-صورة الجيل الأولMSS:
ا-الزاب الشرقي:
ب-الزاب الغربي:
2-1-2-صور الجيل الثاني TM:
ب-الزاب الغربي:
ا-الزاب الشرقي:
ب-الزاب الغربي:
ا-الزاب الشرقي:
ب-الزاب الغربي:

ملخص

نظرا لكون منطقة الزيبان وسطا صحراويا ، الأمر الذي يزيد من صعوبة مسحها ميدانيا، دون بذل الوقت و الجهد الكبيرين ، و إنفاق التكاليف الباهظة ، بالإضافة إلى أنه يصعب التعرف على واقعها بالاعتماد على الوسائل القديمة كالخريطة الطبوغرافية، فقد ارتأينا الاعتماد على تقنية الاستشعار عن بعد لما تتمتع به من مزايا، خاصة فيما يتعلق بالكشف عن التغيرات البطيئة و التدريجية و المفاجئة التي تطرأ على الوسط.

و اعتمدنا على صور القمر الاصطناعي لاندسات بثلاث أجيال في الفترة الممتدة مابين )1973-2008م)، محاولين الكشف عن أبرز التطورات التي شهدتها منطقة الزيبان في هذه الفترة، و استعنا بالوثائق القديمة، و الدراسات السابقة ،كقاعدة ننطلق منها لتحليل و تفسير صور الأقمار الاصطناعية، و الخروج بنتائج شاملة عن المنطقة، تسمح بمعرفة وضعيتها في الماضي، و وضعها الحالي، الأمر الذي يتيح الفرصة للتنبؤ بإمكانيات الوسط و عوائقه، لاستغلال هذه الإمكانيات و تجاوز العوائق.

بعد تعرضنا لموضوع :دراسة الأوساط الصحراوية بواسطة صور الأقمار الإصطناعية –حالة منطقة الزيبان-ومحاولتنا الإلمام بمختلف جوانبه،استطعنا الخروج بالنتائج التالية:

· سمحت لنا صور الأقمار الإصطناعية بالتعرف على مختلف المشاكل التي تعاني منها منطقة الزيبان من:تصحر ،تملح التربة ،بعد السماط الجوفي ،والتوسع العمراني على حساب واحات النخيل...إلخ،ومختلف الإمكانيات التي تتوفر عليها ،مثل:المراوح الفيضية ،الأودية...إلخ،مما يسمح لنا باستثمار هذه الإمكانيات وتخطي العوائق.

· لايمكن الوقوف على واقع منطقة الزيبان بالاقتصار على معطيات الوثائق القديمة ،التي تبقى مراجع نستند عليها في تحليل صور الأقمار الإصطناعية.

الكلمات المفتاحية: الأوساط الصحراوية ،الإستشعار عن بعد ، الأقمار الإصطناعية ،صور لاندسات















ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة 2013 | أعلن معنا | يوسف ادعبد االله | خريطة الموقع | سياسة الخصوصية