الموارد الزراعية والحجم السكاني بجهة الشاوية ورديغة نموذج جماعة عين الضرربان






















 الموارد الزراعية والحجم السكاني بجهة الشاوية ورديغة نموذج جماعة عين الضرربان



لتحميل البحث كاملا أسفله : هنا








1- المقدمة والمنهجية
1.1- المقدمة
تشكل الزراعة الركيزة الأساسية للاقتصاد المغربي، ورغم أهميتها فإنها لا تلبي الحاجيات الغذائية للسكان( تحقيق الأمن الغذائي)،هذه الفجوة يتم تغطيتها باللجوء إلى الأسواق الخارجية وخصوصا منها تلك التي تتحكم فيها الدول المتقدمة بصفة مباشرة. ومن تم أصبح المغرب من ضمن الدول التي تلجأ إلى الاستيراد من الخارج ، وقضية الأمن الغذائي قضية محورية لا يعاني منها المغرب فقط، بل جل دول الوطن العربي، إن لم نقل كله وهو الذي يحتم ضرورة النهوض للعمل من أجل الرفع من المردودية ، خصوصا في الوقت الراهن الذي تعرف فيه هذه الدول نمو سكاني يفوق بكثير ما كانت عليه في السابق، و تبقى قضية الأمن الغذائي مرتبطة في جوهرها بالعلاقة بين الموارد الزراعية و الحجم السكاني، بحيث أن النمو السكاني لا يواكبه ارتفاع في الإنتاج.

أولا- تحديد المفاهيم الأساسية:

 الحجم السكاني: مقدرتها الإنتاجية، و بصرف النظر عن نمط الاستغلال الاقتصادي لها.[1]
 الموارد الزراعية: ونقصد بها المعطيات الطبيعية التي يمكن للإنسان أن يحولها إلى إنتاج زراعي.[2] وتشمل هذه الموارد: الأراضي الزراعية، التربة، المناخ و الغطاء النباتي،

كشاف المحتويات :
1-2 منهجية البحث
2-1 الخصائص الطبيعية للمجال:
2-2 علاقة بين الموارد الزراعية و الحجم السكاني
2-2-2 إنتاج زراعي لا يتناسب مع متوسط حجم الأفراد
3-2-2- وسائل الإنتاج الزراعي
4-2-2- الوسائل الآلية: قلة استعمال الآلات الفلاحية التقليدية رغم و فرتها يقابله استعمال مكثف للآلات الفلاحية.
5-2-2- الدورة الزراعية و دورها في التكثيف الزراعي
6-2-2- يشكل التمويل الخاص المصدر الأساسي للإنتاج بجل الحيازات
7-2-2- الأنشطة الاقتصادية المزاولة من طرف الفلاح
خلاصة





ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة 2013 | أعلن معنا | يوسف ادعبد االله | خريطة الموقع | سياسة الخصوصية