مسلك الجغرافيا -ابن طفيل المحاضرة الثانية والأولى في المناخ ( ديبون )

مسلك الجغرافيا -ابن طفيل المحاضرة الثانية في المناخ ( ديبون )

الطقس والمناخ والارصاد الجوية





الطقس هو حالة الجو خلال مدة زمنية قصيرة نقول مدة زمنية قصيرة ولانقوم بتحديدها بالضبط لان هده المدة الزمنية القصيرة تختلف من خط عرض لآخر .ففي العروض السفلى يمكن لنفس الطقس ان يستمر ساعة. يوم . او اسبوع او اكثر .بينما في العروض العليا عند خط عرض 60 درجة مثلا الطقس يتغير باستمرار ادن بعبارة اخرى الطقس هو ما نحس به في هده اللحظة من حرارة ورطوبة و رياح...

-أما المناخ فهو حالة الجو أو الحالة المعدلة لأحوال الطقس خلال مدة زمنية طويلة يستحسن ان تتعدى 30 سنة (لانه خلال المدة تسجل جل حالات المناخ )
-الارصاد الجوية فهو علم يعتمد على الفيزياء في تفسير الظواهر الجوية على طول الغلاف الجوي والفرق بينه وبين المناخ هو ان المناخ يدرس هده الظواهر الميتوغلوجية عند ملامستها غلاف الجو وسطح الارض لان المناخ والجغرافية عامة تقوم بدراسة الظواهر المختلفة في انعكاساتها على الكائنات الحية كما أن المناخ يقوم بتوسيع الظواهر الجوية في المكان و الزمان

وعند دراسة المناخ وككل العلوم يجد الباحث نفسه امام مشكل المنهجية المناسبة للدراسات المناخية

بالنسبة للمناخ هناك عدة مناهج سنقتصر في هده الحصة على ثلاث مناهج أساسية

1-المنهج التحليلي في هدا المنهج الدي كانت تتبعه المدرسة الجغرافية الكلاسيكية . نقوم بدراسة كل عنصر مناخي على حدة وهنا يكمن نقص هدا المنهج خاصة بالنسبة للمناخ لانه تاثير عناصره يوجد في تفاعلها . فمثلا حرارة 20 درجة مصحوبة بتساقطات 100 ملم و رياح ضعيفة ليس لها نفس التاثير او الوقع مثل حرارة 20 درجة مصحوبة برياح قوية و غياب التساقطات ولهدا لجأ الباحتون المعاصرون الى النهج التالي

2-المنهج الشمولي نسميه بالشمولي لانه يدرس عناصر المناخ في شموليتها وفي تفاعلها لان تأثيراي عنصر مناخي يتحدد من خلال العناصر المناخية الاخرى .
المنهج الثالث و هو المهم

3- منهج الاستدلاليات هدا المنهج الاخير له فوائد كثيرة لانة من جهة لا يعتمد على عنصر مناخي واحد بل على مجموعة من العناصر. و الفائدة الاخرى هو انه النتائج التي نحصل عليها تكون رقمية مظبوطة

بالنسبة للمناخ هناك عدد كبير من الاستدلاليات في هده الحصة سنكتفي بثلات استدلاليات . لانها هي الاسهل وهي الاكثر تداولا والاكثر ملائمة لمناخ المغرب وتعتمد على عناصر مناخية متوفرة في كل المحطات

- الاستدلال الاول كوسن_goussen
بالنسبة لكوسن يعتبر الشهر الجاف حينما تكون تساقطات الشهر اقل او تساوي الحرارة مضروبة في اثنين

-مثلا

شهرتساقطاته 30 ملم وحرارته 20 درجة مئوية





 
 
 
ولتسهيل العمل قام كوسن بوضع رسم بياني جسد فوقه هده المعادلة ففي المحور الافقي وضع شهور السنة وفي المحور العمودي وضع مقياسين .


مقياس للحرارة بالدرجات المئوية ومقياس للتساقطات وفي المقياسين قام بضرب الحرارة في اثنين 




 
 
 
 
 
-الاستدلال الثاني هو استدلال دومارتون demartonne

بالنسبة لدومارتون وضع استدلالي آخر عن القحولة أو الجفاف






-حينما يكونالاستدلالي بين 10 و 20 يكون شبه جاف

-حينما يكون الاستدلالي بين 5 و 10 مناخ جاف


-حينما يكون يكون الاستدلالي أقل من 5 مناخ جاف

- حينما يكون الاستدلالي اكبر من 20 يكون المناخ رطب

- مثلا


محطة تساقطاتها 500 ملم وحرارتها 20 درجة 









الاستدلالي الثالث والمهم وهو استدلالي لومبيرجي


هذا الاستدلالي يعتبر هو الاهم بالنسبة لمناخ المغرب لأن هذا العمل ناتج عن تجربة تهم
المناخ المتوسطي وخاصة المغرب . وأهمية هدا العمل كذلك كونه لايعتمد فقط على
التساقطات والحرارة بل يعتمد على الحرارة المعدلة وعلى المدى الحراري بالاضافة
للتساقطات لأن الهدف من هذا العمل كان هو تحديدالطبقات البيومناخية التي تميز المناخ
المتوسطي


وفي النهاية وضعنا استدلالي سماه الدليل التساقطي الحراري .وفي هذا الدليل مجموع
التساقطات السنوي نجد الحرارة القصوى في احرشهر في السنة والحرارة الدنيا لأبرد
شهر في السنة


كما هو موضح في المعادلة :






 
 
اي ان أومبيرجي الذي كان يهتم بالمناخ والغطاء النباتي وضع في هذا الدليل او المعادلة كل العناصر المناخية التي تؤثر على في الغطاء النباتي.


واثناء تجاربه المتكررة والمتعددة تبين له ان الشهور التي تكون فيها الحرارة سالبة اي تحت الصفر هذه المعادلة تصبح غير صالحة . وللتغلب على هذا المشكل استعمل الحرارات المطلقة .عوض الدرجات المئوية
فاصبحت المعادلة على الشكل التالي :





 
 
 
من خلال هذا العمل قام اومبيرجي و اعوانة بتقسيم المناخ المتوسطي الى خمس طبقات بيومناخية هي
النطاق الرطب . شبه الرطب. شبه الجاف . الجاف . والصحراوي

وقام بتقسيم فصل الشتاء الى اربع اقسام
1- شتاء ساخن
2 - شتاء معتدل
3 - شتاء رطب
4 - شتاء بارد
اذن في هذا الرسم يلاحظ الطبقات البيومناخية و قد قسم فصل الشتاء حسب الحرارة
- مثلا
الحرارة الدنيا 6 والدليل يساوي 100 اذن المناخ شبه رطب
الدليل التساقطي 60 والحرارة الدنيا هي 10 اذن المناخ شبه جاف

المحاضرة الاولى في المناخ (ديبون)

 


 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
مقدمة

تعريف المناخ والعلاقة بينه وبين كل من الجغرافية الطبيعية والبشرية

يعتبر المناخ فرعا من فروع الجغرافيا وكما تعلمون فالجغرافية تنقسم الى جغرافيا بشرية وطبيعية .والمناخ ينتمي الى للجغرافيا الطبيعية لكن له ارتباطوثيق بالجغرافيا البشرية ويعتبر المناخ اهم تخصص في الجغرافية ودلك راجع بالدرجة الاولى الى تاثيراته الكثيرة والمتعددة التي يمارسها المناخ على باقي الفروع سواء كانت طبيعية او بشرية .

فبالنسبة للجغرافيا الطبيعية يبقى تاثير المناخ بديهي .فادا اخدنا مثلا الجيومرفلوجيا فالاشكال السطحية التي يقوم الجيومرفلوجي بدراستها يعتبر المناخ هو المسؤول عن تشكيلها . فادا اخدنا الكرة الارضية نلاحظ ان كل مناخ له اشكال سطحية تختلف عن المناخات الاخرى فالاشكال التى نجدها في العروض القطبية لا نجدها في المدارية .

الاهمية الثانية تكمن في وضع تأريخ لهده الاشكال ففي بعض الاحيان يصعب على الجيومرفلوجي وضع تأريخ لهده الاشكال التي يصادفها فيلجأ هنا الى المناخي . وخاصة المناخات القديمة ليساعده على وضع تأريخ لهده الاشكال .فمناخ الكرة الارضية عرف تغيرات كبيرة عبر الازمنة الجيولوجية مثلا ادا وجدنا اشكالا في الوقت الحاضرتوجد في العروض القطبية . فادا وجدناها في العروض الصحراوية فهدا يعني ان هده المنطقة الصحراوية كانت جليدية في فترة زمنية ما .


تاثير المناخ كدلك يبقى قويا بالنسبة للجغرافيا الحيوية فتاثير المناخ يبقى كبيرا و مهما فادا اخدناخريطة توزيع الغطاء النباتي فوق سطح الكرة الارضية نلاحظ ان هناك تطابق فالمناطق تكثر فيها الامطار وترتفع فيها درجة الحرارة تكون فيها غابة كثيفة .كما هو الشأن بالنسبة للغابة الاستوائية.بينما العروض التي تقل فيها الامطار اي العروض الجافة لايوجد بها غطاء نباتي كثيف و ادا وجدت بها بعض الاشجارفهي من النوع الدي يتلائم مع المناخ الجاف

ادا تأثير المناخ بالنسبة للغطاء النباتى يبقى طبيعي وملموس نفس الشئ بالنسبة للهيدرولوجيا .حيث نجد تطابقا كبيرا بين توزيع الشبكة المائية فوق السطح وبين توزيع التساقطات.فالمناطق التي تكثر فيها الامطار تكون فيها شبكة مائية مهمة ودائمة عكس المناطق الجافة .

التربة بدورها تتأثر بالمناخ فخصوبة التربة وتشكيلها العضوي له علاقة بالتساقطات لان التشكيل العضوي في حد داته يبقى عبارة عن العلاقة بين المياه المتسربة و المتبخرة فكل ما كانت هده العملية بسيطة كل ما كان التشكيل العضوي نشيط وبالتالي التربة تكون خصبة.

فتاثير المناخ على الجغرافية الطبيعية يبقى قويا وبديهيا لكن تأثير المناخ لاينحصر فقط على الجغرافية الطبيعية بل يتعداها ليوثر على الجغرافية البشرية فكل عناصر الجغرافية البشرية لاتنجو تحت تأثير المناخ ففي اوروبا ظهرت موخرا أبحاثواتجاهات فكرية حاولت اقحام المناخ في تفسير بعض الظواهر البشرية التي عرفتها .اد ربطو بين فترات الازدهار والنهضة الاوروبية مع المناخ الرطب .و ربطو فترات الازمات والاضطرابات بالمناخ الجاف وبالفعل هدا ما لانلاحظه عندنا كدلك.فالمناخ يوثرعلى الانسان وعلى مزاجه فهدا المناخ الدي له هدا التاثير وهده الاهمية فانه بدوره يتاثر بالعوامل الطبيعية والبشرية . فالبراكين واجتثاث الغابات وتجفيف المناطق الرطبة كل هده العناصرلها انعكاسات سلبية على المناخ ولهدا كثر في الآونة الاخيرة التحدث عن التغيرات المناخية وعن انعكاسات هده التغيرات على الكائنات ال

تاثير المناخ كدلك يبقى قويا بالنسبة للجغرافيا الحيوية فتاثير المناخ يبقى كبيرا و مهما فادا اخدناخريطة توزيع الغطاء النباتي فوق سطح الكرة الارضية نلاحظ ان هناك تطابق فالمناطق تكثر فيها الامطار وترتفع فيها درجة الحرارة تكون فيها غابة كثيفة .كما هو الشأن بالنسبة للغابة الاستوائية.بينما العروض التي تقل فيها الامطار اي العروض الجافة لايوجد بها غطاء نباتي كثيف و ادا وجدت بها بعض الاشجارفهي من النوع الدي يتلائم مع المناخ الجاف
ادا تأثير المناخ بالنسبة للغطاء النباتى يبقى طبيعي وملموس نفس الشئ بالنسبة للهيدرولوجيا .حيث نجد تطابقا كبيرا بين توزيع الشبكة المائية فوق السطح وبين توزيع التساقطات.فالمناطق التي تكثر فيها الامطار تكون فيها شبكة مائية مهمة ودائمة عكس المناطق الجافة ....


ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة 2013 | أعلن معنا | يوسف ادعبد االله | خريطة الموقع | سياسة الخصوصية