المنـــــــــــاخ التحليلي


المنـــــــــــاخ التحليلي
عبد اللطيف رمان 

المحاورالرئيسية:
I- مقدمة عامة.
II- الغلاف الجوي.
III- الظواهر الإشعاعية.
IV- الحرارة.
V- الضغط الجـوي.








-Iمقدمة عامة:
"المناخ" كلمة مشتقة من اللغة الإغريقية " Clima " ، وتعني : الانحراف أوالميل، بمعنى آخر انحراف الأشعة الشمسية المتساقطة على سطح الأرض سواء على المستوى اليومي أو على المستوى السنوي، أي من فصل إلى آخر. وهذا الميل مرتبط أساسا بميل محور الكرة الأرضية (محور القطبين). أما كلمة "ميتيورلوجيا" : أي علم الأرصاد الجوية فهي مشتقة من اللغة الإغريقية (ميتيور)، وتعنيا الأشياء العالقة في السماء (النجوم، الكواكب...) ثم (لوجيlogos) وتعني الدراسة أو العلم.
فالمناخ إذن علم يهتم بدراسة الغلاف الجوي والظواهر الجوية التي تطرأ داخل هذا الغلاف مثلا التساقطات والرياح الخ...
هذه الظواهر الجوية تختلف حسب المكان تبعا لعدة عوامل تتحكم في توزيع النطاقات المناخية وأهمها :
- عوامل فلكية: أي أن الإشعاع الشمسي الذي يمدنا بالطاقة يعرف توزيعا غير عادل على مستوى سطح الأرض.
- عوامل كونية : متعلقة بشكل الأرض الكروي المتكون من عناصر سائلة : البحار والمحيطات، وصلبة : القارات ، وغازية: الغلاف الجوي.
- عوامل جغرافية :و التي تلعب دورا مهما في التوزيع المجالي للمناخ : كتأثير التضاريس والغطاء النباتي وتداخل اليابس بالبحار
أما بالنسبة للتعريف العلمي للمناخ، فنهاك عدة تعاريف مختلفة حسب المدارس والاتجاهات:
- تعريف يوليوس هان Julius Hann: "المناخ هو مجموع الظواهر المتيورلوجية التي تميز الحالة المتوسطة للجو في مكان معين على سطح الأرض".
- تعريف ماكس صور Max Sorre: "مجموع الحالات الجوية فوق مكان معين في تسلسلها الزمني الاعتيادي".
إضافة إلى اختلاف التعاريف من شخص إلى آخر، ظهرت الاختلافات كذلك فيما يخص دراسة المناخ ومن اشهر هذه المناهج :
1- المنهج التحليلي أو التفصيلي : يتجه هذا المنهج إلى الدراسة التفصيلية لعناصر المناخ، أي دراسة كل عنصر على حدة معتمدين في ذلك على المتوسطات و معدلات العناصر المناخية.
2- المنهج الدينامكي : يدرس المناخ في حالته الشمولية دون اللجوء إلى دراسة كل عنصر من عناصر المناخ على حدة (الحرارة ، التساقطات، الرطوبة، الرياح...) ويعتمد على الخرائط الجوية و صور الأقمار الاصطناعية.
كما يمكن أن نقسم علم المناخ إلى قسمين : المناخ النظري أو التأسيسي "Climat fondamentale " والمناخ التطبيقي "Climat appliqué ".
- المناخ النظري : يهتم بوصف وشرح التوزيع والخاصيات المناخية على مستوى سطح اّلأرض انطلاقا من معطيات إحصائية لعناصر المناخ كالحرارة و التساقطات و الضغط الجوي و الرياح الخ... هذه المعطيات تقاس بمحطات الأرصاد الجوية ويتم ترجمتها على الخرائط المناخية. أي أن المناخ النظري أو العام، يقتصر فقط على الوصف والتحليل.
- المناخ التطبيقي : يعتمد على توظيف المعطيات المناخية في مجالات اقتصادية حيوية لتحسين المردودية بهذه القطاعات، فنجد تخصصات متعددة تهتم بعلاقة المناخ بقطاع اقتصادي معين كالمناخ الفلاحيAgroclimatologie الذي يهتم بمعرفة أحسن للدورة النباتية وبالتربة. وحاجيات النباتات للماء والحرارة ومكافحة الكوارث المناخية كالجليد والرياح القوية. هناك أيضا علاقة المناخ بالسياحة وعلاقة المناخ بالصحة لدراسة تأثير بعض العناصر المناخية على بعض الأعراض المرضية التي قد تصيب الإنسان (كالملا ريا أو مرض الربو) كما أن هناك أيضا المناخ الحضري الذي يهتم بعلاقة عناصر المناخ بالهندسة المعمارية ٪.



ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة 2013 | أعلن معنا | يوسف ادعبد االله | خريطة الموقع | سياسة الخصوصية