التقسيم الجيولوجي للأطلس الكبير :

التقسيم الجيولوجي للأطلس الكبير :










يبلغ طول الاطلس الكبير حوالي 700 كلم من الشرق شمال شرقي الى الغرب جنوب غربي و يتراوح عرضه ما بين 70 و 100 كلم من الشمال الى الجنوب و يفصل بين منطقة شمالية متوسطية شبه رطبة الى جافة و منطقة صحراوية قاحلة جنوبا تفصله عنها مجموعة من الانكسارات المتتابعة من تالسبت الى ورزازات و قد برزت هذه الكثلة نتيجة الضغط الأفقي لركيزة الحوز و الميزيطا الأطلسية من جهة و من جهة أخرى الركيزة الصحراوية مما تسبب في رفع الركيزة الهرسينية الأطلسية بما تحمله من غطاء رسوبي هذا في أواخر الزمن الثاني و بداية الزمن الثالث أما في منتصف الزمن الثالث فستعرف المنطقة تجدد حركات الرفع بشكل خفيف أدت الى انكسارات عديدة وستختم بحركة انتهاضية ثالثة أدت الى ظهور مجموعة براكين كسيروا .
و ينقسم الأطلس الكبير من الناحية الجيولوجية الى أربعة أقسام :

1- الاطلس الكبير الشرقي : هو جزء أقل ارتفاعا من باقي السلسلة ( أقل من 2000 م) تتباعد فيه المحدبات و تتسع المقعرات التي تكون منخفضات تحدها أجراف و تتخد هذه المقعرات و المحدبات اتجاه شمال شرق و جنوب غرب أما طبيعته الصخارية فتتكون من صخور كلسية بالأساس خصوصا كلس اللياس و الجوراسي بينما ينتشر الصلصال و التوضعات القارية في المنخفضات أما الركيزة الأولية فتختفي تحت رواسب الزمن الثاني و توضعات الرباعي و لا تضهر الا في بعض الأماكن بالغرب (boutoniéres و تتعمق الأودية في هذا القسم و تخترق المحدبات على شكل خوانق ( تودغة ) و من الناحية المورفولوجية أدت سيادة الصخور الكلسية الى ظهور العديد من الأشكال الكارستية .

2- الأطلس الكبير الأوسط : يمتد ما بين منخفض تيزي نتالغمت و تزي نتشكا .

3- الأطلس الكبير الكثلي : يمتد ما بين منخفض تيزي نتشكا و منخفض أركانا و توجد به أعلى القمم و هو عبارة عن سطح تحاتي هرسيني رفع خلال الأزمات الأطلسية الكبرى و يشرف على منخفضات انكسارية ملأتها رواسب الترياس .
فمن الشمال الى الجنوب نجد منخفض مريغة ثم منخفض وركان فمنخفض اجوكاك و تلات ن اعقوب و مولديغت و يعرف هذا القسم تنوعا صخاريا كبيرا فبالاضافة الى الشيست و حث الكمبري هناك صخور كرانيتية
و انطلاقا من مقطع آخر من الشمال الى الجنوب نميز بين منطقة قبأطلسية منضدية (هضبة كيك و الياكور ) ثم صخور الزمن الأول فالسلسلة المحورية تتبعها صخور الزمن الأول (عبارة عن أخدود برموترياسي ) و منطقة قبأطلسية من صخور الزمن الأول boutonniére .
مابين وادي النفيس و تزي نتشكا تصل الارتفاعات الى 4167 م (توبقال ) و يتكون هذا الجزء من صخور اندساسية مثل الريوليت و الانديزيت و الغرانيت أما طبوغرافيا فيتميز بسفع جنوبي طويل في اتجاه وارزازات مقابل سفح شمالي عنيف اتجاه الحوز و هذا السفح ينتهي بمنطقة قبأطلسية مكونة من مقعرات الكريطاسي و الايوسين و محدبات الترياس و هضاب عليا بيرموترياسية من صخور الكربونيفير .

4 - الأطلس الكبير الغربي : (هضاب حاحة و ادا أوتنان )
هو عبارة عن أشكال تضاريسية منضدية و هضاب كلسية في الغرب و الشمال الغربي و لكنها تتحول الى تضاريس جبلية في اتجاه الجنوب و الجنوب الشرقي و يبلغ متوسط ارتفاع هذه الجبال الى ما بين 1200 م و 1500 م و أعلى قمة 1800 م لتنزل الى ما بين 300 م و 400 م قرب الساحل و هذا يفسر بنيويا بكون الطيات تصغر بالتدريج حتى تصبح عبارة عن تقببات و تموجات في اتجاه البحر

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة 2013 | أعلن معنا | يوسف ادعبد االله | خريطة الموقع | سياسة الخصوصية