جغرافية التنمية - مفاهيم نظرية وأبعاد مكانية:
أ.د. أحمد محمد عبد العال
أستاذ الجغرافيا ـ كلية الآداب ـ جامعة الفيوم
فكـرة البحـث:
تهدف هذه الورقة البحثية إلى إلقاء الضوء على العلاقة بين علم الجغرافيا من ناحية وعملية التنمية من ناحية أخرى، وذلك من أجل إبراز أهمية هذا العلم ودوره الحيويّ في دراسة التنمية، وذلك في محاولة للوصول إلى تعريف محدد لما يعرف بـ "جغرافية التنمية Geography of Development وذلك عن طريق: توضيح مفهوم التنمية وإلقاء الضوء على أبعادها المكانية ومقاييسها من ناحية، وعلى أهمية الاعتماد على علم الجغرافيا في دراستها دراسة شاملة وإدراكها إدراكا كليا من ناحية أخرى.
منهجية البحث:
وفي سبيل تحقيق فكرة البحث تضمنت هذه الورقة ثلاثة موضوعات هي:
1.مفهوم التنمية ومقاييسها.
2.العلاقة بين كل من: التنمية والتخطيط والجغرافيا.
3.مفهوم جغرافية التنمية وأبعادها المكانية.
وقد تضمن الموضوع الأول: دراسة لمفهوم التنمية ومقاييسها، ومظاهر قصور هذا المفهوم رغم شموليته الواضحة، والعلاقة بينه وبين مفهوم النمو growth. أما الموضوع الثاني فقد تناول العلاقة بين الجغرافيا والتخطيط، وبين التنمية والتخطيط، ثم العلاقة بين الجغرافيا والمشكلات الإقليمية، ودور الجغرافيا في حل هذه المشكلات، بتطبيق سياسات التنمية الإقليمية Regional Development Policies، في حين عالج الموضوع الثالث العلاقة بين الجغرافيا والتنمية، وأهمية هذا العلم كمعدّلٍ لمظاهر اللامساواة المكانية Spatial Inequality، والتفاعل المكاني Spatial Interaction وما يؤدى إليه من أنماط مكانية0 والهدف النهائي لكل ما سبق هو محاولة الاقتراب من المفهوم الجغرافي للتنمية، وهو المفهوم الذي يوصلنا إلى "جغرافية التنمية"، كل هذا في ظل صعوبة النظر إلى التنمية على أنها موضوع جغرافي بحت، أو مقصور على علم الجغرافيا وحده دون غيره من العلوم، وقد كان المنهجان: الموضوعي والتاريخي هما المنهجين الأساسين اللذين اتبعا في دراسة موضوع الورقة.
أهـم نتائـج الدراسـة:
لا تكتفي الجغرافيا في اهتمامها بالتفاوتات المكانية بالدراسات المسحية التي تعرّفنا بأماكن هذه التفاوتات، ولكنها لكونها تهتم بصنع الوضع الأمثل للحياة البشرية على سطح الأرض، عن طريق تحسين مستوى التفاعل بين الإنسان وبيئته، فإنها تعمل على "تسوية" الاختلافات المكانية المتعلقة بالتنمية، عن طريق تقليلها ـ الاختلافات أو التنمية ـ في مناطق تزايدها أو تركزها، ونقل التنمية إلى مناطق تناقصها، بغية الوصول إلى ما يمكن أن يطلق عليه "سطح تسوية التنميةdevelopmental peneplain"، فالمستوى الذي تبغي الجغرافيا الوصول إليه عند دراستها للاختلافات المكانية المتعلقة بالتنمية، وهو ما يمكن أن يطلق عليه "مستوى قاعدة التنمية Developmental Base Level" هو ذلك الوضع الذي تتساوى فيه أجزاء المنطقة أو الإقليم في الإفادة من نتائج التنمية، حتى وإن لم تكن هذه المناطق أو الأقاليم متساوية في مقومات هذه التنمية، بحيث تخف ـ إلى حد ما ـ مظاهر اللاتوازن المكاني الخاصة بها، ويظهر "لاندسكيب تنمية Developmental Landscape" منتظم، بعد إعادة توزيع موارده وسكانه وعوائد تنميته بشكل يخفف من معاناته، ويرفع من مستوى معيشة سكانه، بحيث يدل تساوى مؤشرات التنمية في الحيز الجغرافي على وصول هذا الحيز إلى مستوى قاعدة التنمية.
ويتضح مما سبق أن الجغرافيا ـ كعلم تطبيقي ـ لها دورها المهم في دراسة التنمية سواء أسسها المادية أو مظاهر اللامساواة في توزيع نتائجها، كما يتضح أن التنمية الشاملة وقد أضحت ذلك النمط من أنماط التنمية الذي تسعى إليه المجتمعات البشرية المعاصرة لا يصلح لدراستها دراسة كلية إلا علم يتميز بالمنهج الشامل والنظرة الكلية، وليس مثل علم الجغرافيا ما يتميز بشمولية منهجه وكلية نظرته، خاصة بعد التيقن من أن "أحادية التنمية" قد أصابت مفهوم هذه التنمية بشيء من القصور .
وقد أظهرت العلاقة بين كل من: التخطيط والتنمية كوسيلة وهدف، وبين التخطيط والجغرافيا الأساس الجغرافي لموضوعي التخطيط والتنمية من ناحية، وأهمية علم الجغرافيا في حل بعض مشكلات اللاتوازن المكاني والتنمية الإقليمية من ناحية أخرى، حيث يتجلى مفهوم جغرافية التنمية باعتبارها تلك الدراسة الجغرافية التي تتناول التنمية من حيث أبعادها: الاجتماعية والاقتصادية والمكانية، وهو ما يميزها عن غيرها من العلوم الأخرى إذا ما تناولت مثل هذا الموضوع.
المصطلحـات العلميـة الدالـة:
1.جغرافية التنمية Geography of Development
2.اللامساواة المكانية Spatial Inequality
3.التفاوتات المكانيّة الإقليميّة Regional Spatial Disparities
4.مؤشّر درجة التنمية Development Degree Index of (I.D.D)
5.مؤشّر مرتبة التنمية Development Rank Index of(I.D.R)
6.مؤشّر حالة التنمية Development Status Index of(I.D.S)
7.سطح التسوية التنموي Developmental Peneplain

ملخصات الأبحاث المشاركة في الملتقى الخامس للجغرافيين العرب في دولة الكويت